تفاصيل البيان

14/02/2021

تنظيم مدارس للتدريب العملى لطلاب الجامعات المصرية بمدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية

تلقى د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى تقريرًا من د. مها الدملاوى مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب حول افتتاح المدينة للمدارس الشتوية لعام ٢٠٢١  خلال الفترة من ١٤ إلى ١٨ فبراير الجاري.

وأشارت د. مها الدملاوى إلى أن افتتاح المدرسة جاء استمرارًا للتعاون المشترك بين المدينة، والجامعات المصرية "الحكومية والخاصة" بشأن إقامة المدارس الصيفية والشتوية لطلبة الكليات العملية (هندسة، صيدلة، طب بيطرى، علوم، زراعة)

وأضافت الدملاوى أن إقامة فعاليات المدرسة تتم من خلال التعلم عن بعد بإجمالى عدد 945 طالبًا فى تخصصات (الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية، الصناعات الدوائية والصيدلية والتخميرية، الذكاء الاصطناعى، الإنتاج الحيوانى، التحليل الإحصائى وتحليل البيانات، مراقبة جودة الهواء، الصناعات الغذائية "الأغذية الوظيفية".

ويأتى تنظيم المدرسة للمساهمة بشكل فعال فى تنمية مهارات الطلبة؛ لمواكبة التطور التقنى وربطهم بسوق العمل المحلى والدولى، حيث تضمنت المدارس جزأين أحدهما محاضرات نظرية والآخر تجارب عملية، وقد تم تنفيذ الجزء النظرى من خلال محاضرات فى شكل فيديو مصور، أما الجزء العملى تم تقديمه عن طريق قيام الباحثين بالمدينة بتصوير محاكاة للتجربة الفعلية داخل المعامل، وفى ختام الدورة يعقد امتحان لتقييم مدى استيعاب الطلبة للدورة التدريبية

وتسعى المدينة إلى الحفاظ على تقديم دورها فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة من خلال تقديم الدورات التدريبية مرتين خلال العام الأكاديمى، الأولى خلال إجازة منتصف العام الدراسى، وتطلق عليها المدارس الشتوية، والثانية تعقد خلال الإجازة الصيفية، وتطلق عليها المدارس الصيفية