تفاصيل الخبر

02/04/2021

وزير التعليم العالي يتلقي تقريرا بشأن الدورة الـ٤١ للمجلس التنفيذى لمنظمة الإيسيسكو

تلقي د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو تقريرًا مقدمًا من د. غادة عبدالباري أمين عام اللجنة الوطنية ووممثل مصر بالمجلس التنفيذى لمنظمة الإيسيسكو، بشأن اجتماعات الدورة الـ 41 للمجلس التنفيذي لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) والتي استمرت على مدار يومي 30 -31 مارس2021 عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بمشاركة ممثلى الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي للمنظمة، باستثناء ممثلي جمهورية إندونيسيا، والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وجمهورية الصومال الفيدرالية، وجمهورية غامبيا.

وأشار التقرير إلى أن اجتماعات المجلس التنفيذي للمنظمة في دورته الـ ٤١ بدأت بالجلسة الافتتاحية برئاسة د. نواف العجارمة الأمين العام لوزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية بالمملكة الأردنية الهاشمية رئيس المجلس التنفيذي بالإنابة، وبمشاركة د. سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة الإيسيسكو، ود. علي زيدان أبو زهري رئيس الدورة الثالثة عشرة للمؤتمر العام للإيسيسكو.

وفى كلمتها أشادت د. غادة عبدالباري بمشروع الرؤية الجديدة المعدلة لمنظمة الإيسيسكو، مؤكدة أن الحوكمة الرشيدة للموارد البشرية والمالية ذات تدخل هادف ودقيق وجاذبة للكفاءات، مشيرة إلى التعاون الدائم والمستمر بين اللجنة الوطنية المصرية ومنظمة الإيسيسكو، مقترحة العمل على توسعة آفاق الشراكة والتنسيق استجابة للاحتياجات الوطنية، ولمواكبة المتغيرات الدولية والخيارات الاستراتيجية، وتعزيز التواصل مع اللجان الوطنية وتنويع الشراكات وتفعيلها مع المنظمات والمؤسسات الموازية؛ لتبادل الخبرات والمعارف وتحقيق التكامل وتفادي الازدواجية، والعمل على بناء قدرات اللجان الوطنية وتطوير مهارات العاملين فيها، ووضع ميثاق لتطوير هياكلها التنظيمية.

وأضاف التقرير أن أعمال الدورة الـ 41 للمجلس التنفيذي للإيسيسكو ناقشت تقارير أنشطة الإيسيسكو لعامي 2019 و2020، وعددًا من الوثائق الاستراتيجية المتعلقة برؤية الإيسيسكو المطورة، والمشاريع التي ستقوم قطاعات المنظمة بتنفيذها خلال الأعوام المقبلة، وكذا مشروع نظام كراسي الإيسيسكو، ومشروع نظام برنامج المهنيين الشباب، بالإضافة إلى الوضع المالي للمنظمة، ومشروع ميثاق اللجان الوطنية الذي تمت صياغته بالتواصل والتشاور مع الدول الأعضاء، فضلاً عن تقرير بشأن تطبيق الهيكل التنظيمي للإيسيسكو الذي أقرته الدورة الـ 40 للمجلس والتي انعقدت في العاصمة الإماراتية أبو ظبي نهاية يناير 2020، وبعض المقترحات التطويرية ذات الصلة.

واختتم التقرير بإقرار المجلس التنفيذى لمنظمة الإيسيسكو في دورته الـ 41 استضافة جمهورية مصر العربية للدورة الثانية والأربعين للمجلس والمؤتمر العام للإيسيسكو، خلال شهر ديسمبر من عام 2021 في القاهرة.