تفاصيل البيان

11/08/2021

وزير التعليم العالى والبحث العلمى يرأس اجتماع معهد بحوث الإلكترونيات

عقد مجلس إدارة معهد بحوث الإلكترونيات اجتماعًا أمس الثلاثاء برئاسة د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، بحضور د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى، د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، د.وليد الزواوى أمين مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، د.شيرين عبدالقادر محرم القائم بعمل رئيس المعهد، والسادة أعضاء مجلس الإدارة، وذلك بمقر المعهد بالنزهة.  

فى بداية الاجتماع، أشاد الوزير بالتطورات والإنجازات التى تمت بالمقر الجديد لمعهد بحوث الإلكترونيات، وبمدينة العلوم والتكنولوجيا لأبحاث وصناعة الإلكترونيات التابعة للمعهد (STPERI)، مشيرًا إلى أن الفترة الحالية تشهد اهتمامًا ملموسًا من قبل القيادة السياسية بالبحث العلمى فى مصر؛ بهدف إحداث تغيير إيجابى فى كافة المجالات بما يتماشى مع خطط التنمية فى مصر.

وأكد الوزير حرص الدولة على تذليل كافة العقبات التى تواجه الباحثين والمبتكرين، مشيرًا إلى أهمية الدور الذى يقوم به المعهد والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية الأخرى، وما يمكن أن تقدمه لخدمة المجتمع المصرى

ومن جانبها، استعرضت د.شيرين عبد القادر أعمال التطوير بالمعهد، ومتابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية ٢٠٢٠ - ٢٠٣٠، مشيرة إلى أهم الأنشطة والفعاليات وإنجازات المعهد خلال الفترة الماضية، ومنها: الزيارات العلمية، وبروتوكولات التعاون، والفعاليات التى تم تنفيذها.

وناقش الاجتماع آخر التطورات في أعمال الإنشاءات الجديدة بمقر المعهد الجديد بالنزهة، وكذلك متابعة أعمال إنشاء الغرفة النظيفة، وهو المشروع الذى تم تصميمه ليكون نواة للنهوض بصناعة الإلكترونيات فى الشرق الأوسط، فضلاً عن أنه يمثل نقلة نوعية فى استراتيجية المعهد نحو الربط مع الصناعة، وإنشاء معامل وخطوط شبه صناعية يمكن تطبيق مخرجاتها فى صناعة الإلكترونيات والمستشعرات، حيث تمثل هذه المخرجات أحد مكونات الثورة الصناعية الرابعة التى تعتبر من أهم ركائز التنمية المستدامة عالميًا.

كما ناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات الخاصة بشئون أعضاء هيئة البحوث بمعهد بحوث الإلكترونيات كالترقيات والتعيينات والإعارات.

وعلى هامش الاجتماع، كرم الوزير د.هشام الديب رئيس معهد بحوث الإلكترونيات السابق، مشيدًا بجهوده المتميزة خلال فترة توليه رئاسة المعهد، ووضعه للأطر المستقبلية لإنشاء مدينة العلوم والتكنولوجيا لتكون وادى من أودية العلوم فى مجال البحوث والإلكترونيات.